مرمريات
اهلا وسهلا بزائرنا الكريم

يشرفنا انضمامك الينا

مرمريات

قيمه الانسان هى ما يضيفه الى الحياه بين ميلاده وموته
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
">

شاطر | 
 

 عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohamed Yousuf

avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 52
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   الخميس نوفمبر 03, 2011 10:58 am


عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين

عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين
مقال يتحدث عن كيفية أن تعيش حياتك وتستمتع بها من خلال الإحسان إلى الناس وحسن الخلق وحسن العبادة لكي تكون حياتك رائعة بل جميلة جدا
***********
مشاغل الحياة كثيرة ومهمة ولكننا للأسف نقوم بها على حساب من نحب ، فمن أجل العمل أو الدراسة ..
نضحي بالجلوس مع أهالينا .. وتضيع علينا الأيام والسنين وتفوتنا مواقف كانت ستكون ذكريات جميلة .
مثلاً ..متى آخر مره قبلت رأس أمكلا؟ هل شكرت أباك على تربيته لك ؟ زوجتك .. متى آخر مرة قلت لها : أحبك ؟ ومتى تتنازل وتبتسم لأختك التي لم تعطها فرصة يوماً ؟ أخوك الصغير يكبر .. هل تعرف عنه شيئاً أو تعطف عليه ؟ هل يعرف صديقك قيمته عندك ؟ هل يفوح منك عطر الإحسان في كل شيء .لا بد أن تكون محسنا ... وازن بين أولوياتك .. ولا تدفن قلبك بمشاغل الحياة وهمها.فأنت بالنهاية..إنسان يعيش بقلبه..لا تظن أن الحب يموت.. فبالرغم من هشاشته فهو يدوم طويلاً. استيقظ وأزح الغبار عن قلبك ولا تيأس وكن من المحسنين .سلام علي القلوب البيضاء..التي تبحث عن الدفء عن الحنان ... قلوب تجتمع بمشاعرها وأحاسيسها وفكرها تبحث عن المجهول ... قلوب تجتمع في نبض القلوب لتكون نابضة بحب الله وبحب رسول الله صلي الله عليه وسلم ... عنوان حديثنا اليوم ... عش حياتك ... إنه عنوان كبير ، ومفهوم كبير ، يجب أن تعطيه قدره الذي يستحقه . اليوم نريد أن نتحدث عن الإحسان ،عن الإتقان ، إتقان العبادة ، إتقان الأعمال ، إتقان المعاملة ، إتقان الكلام ، إتقان كل شيء ولكل السامعين لنبض القلوب أقول ستشعرون بقيمة وعظمة وجمال وروعة هذا الخلق .
مع آخر كلمة في حديث القلب
**********
وأبدأ معكم بحديث للنبي صلي الله عليه وسلم ... يقول فيه إن الله كتب الإحسان على كل شيء .
النبي صلي الله عليه وسلم يقول إن الله كتب الإحسان علي كل شيء يعني النبي يقول لي ... يقول لك يا أخي . أنت مأمور بالإحسان في كل شيء . وضع خطا باللون الأحمر تحت كلمة علي كل شيء .. أنت مأمور بالإحسان في كل صغيرة وفي كل كبيرة .. يعني أن مطالب بالإحسان في علاقتك مع الله .. مطالب بالإحسان إلي نفسك إلي أمك إلي أبيك ، مطالب بالإحسان فيعملك ووظيفتك ، مطالب بالإحسان في مدرستك في جامعتك ، مطالب بالإحسان مع أهل بيتك مع أصدقائك ، أي شيء تتخيله في الحياة أنت مطالب بالإحسان فيه .
كلمات قليلة نطق بها النبي صلي الله عليه وسلم لكنها كنز في حياة كل مسلم ومسلمة .. ونحن للأسف لا ننتبه إلي هذه الكنوز الموجودة في سيرة النبي لأننا تعودنا أن نقرأها قراءة دون تدبر وتفكر . لم ينتهي الحديث دعونا نكمله إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة سبحان الله !! رسول الله صلي الله عليه وسلم يأمرنا بالإحسان حتى إذا ذبحنا دجاجة ، والله انه مثال لكل إنسان عاقل..مثال يجب أن نستفيد منه جيدا . والسؤال يا أخي .. فهل من المعقول لمن أمر أن يحسن في الذبحة ألا يحسن في حياته . ألا يحسن في عبادته . ألا يحسن تعامله مع الآخرين
يا إخواننا اليوم نريد نزرع وردة جديدة في بستان نبض القلوب يفوح منها عطر الإحسان ، اليوم نريد أن نتفق مع بعضنا وتهتف سويا ... سنكون من المحسنين
************
دائما أقول كم هو جميل أن نعيش بالقرآن وللقرآن ومع القرآن ... إذن هيا نقرأ سويا قول الله تعالي
{ الذي أحسن كل شيء خلقه } نريد أن نفهم هذه الآية . نريد أن نعيش بمعني هذه الآية .. يجب أن نفهم أنه لا نقص في خلق الله .. لا اعوجاج ، لا قصور . أنت أيها الإنسان قال الله في حقك { لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم } تأمل ما أعطاك الله من نعم ، خلقك في أحسن تقويم سمع وبصر وإحساس وعقل ونعم لا تعد ولا تحصى .
يا أخي الآن قل الحمد لله والشكر لله . قلها الآن وأنت تسمع هذه الكلمات . قلها ولا تتردد قلها من أعماق قلبك الحمد لله والشكر لله . وبعد ذلك سؤال كبير بحاجة إلي إجابة منك بكل تجرد وصدق ... والسؤال أما آن لك أن تحسن كما أحسن الله إليك ... أجب نفسك بصدق ... أما آن لك أن تحسن كما أحسن الله إليك ، الله خلقنا في أحسن تقويم أفلا نشكره ، لك أن تتخيل يا أخي لو كان مكان العينين أنفان ، ومكان الأنف عين واحدة ، وتخيل لو كانت الأذنان في وسط الشعر ! ... مشاعر غريبة شعرت بها ... أليس كذلك ... إذن قل من أعماق قلبك ... قل يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
يا أخي علامة استفهام جديدة سأضعها في قلبك وعقلك وروحك .. أما آن لك أن تحسن كما أحسن الله إليك . أسمع صدي الإجابة تتردد في أرجاء قلوبكم تقولون بلي ... إذن هيا نتفق أن نحسن في كل شيء . أنا وأنت نحسن في عبادة الله الزوج يحسن في بيته، والزوجة تحسن في بيتها ، والمعلم يحسن في مدرسته وجامعته ، والطالب يحسن في دراسته ، والطبيب يحسن في مشفاه ، والتاجر يحسن في بيعه وشراءه .. كل واحد يحسن في مكانه . يا إخواني هيا ... هاتوا أيديكم ... هيا نتفق علي الإحسان في كلشيء والله ستكون حياتنا رائعة . يا أخي لا تستهن بهذه الكلمات ... الإحسان ... إنه عنوان كبير ، ومفهوم كبير ، يجب أن تعطيه قدره الذي يستحقه ، اسمعنا بقلبك وعقلك وستشعر بقيمة وعظمة وجمال وروعة هذا الخلق مع آخر كلمة في حديث القلب
**************
يا إخواننا خلق الإحسان سيذهب معنا إلي أبعد الحدود ، إلي ما لا نهاية .. هو خلق عجيب ، سيدخل معنا في كل مكان . بل سنراه في أماكن لم نتخيل أن يكون له علاقة بها ، تسأل كيف إذن هيا بنا نبدأ ...
أولا / هيا نكون محسنين في عبادة الله سبحانه وتعالي ... قد يخطر ببالك ما علاقة الإحسان بالعبادة ؟
وأقول لك : الصلاة مثلا عبادة ، ولكن أن تحسن الصلاة هذا هو الخلق : أن تؤدي الصلاة بخشوع ووقار ... هذا هو الإحسان . أن تحسن في صلاتك ،في ركوعك وسجودك . حديث لطالما سمعناه بل إننا حفظناه ... حينما جاء جبريل عليه السلام لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ... فحينما سأله النبي صلى الله عليه وسلم : فأخبرني عن الإحسان ، قال : أن تعبد الله كأنك تراه ، فان لم تكن تراه فانه يراك هذا ما نريده .
والسؤال هل تستطيع فعل ذلك وأنت تصلي ؟ تستشعر أن الله يراك ؟ وتخيلوا لو أننا نفعل ذلك نستشعر أن الله يرانا ...
كيف تكون هذه الصلاة ؟
أكيد ستؤديها بخشوع وخضوع ووقار . وستكون محسنا في صلاتك .
فكرة جميلة جدا ، هيا نتفق عليها الآن : أن نعبد الله هكذا ، تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك .. يعني تستشعر بمراقبة الله الشديدة لك في كل خطوة وفي كل ثانية. في العبادة وفي كل شيء في حياتك فليهتف قلبك وليرددها لسانك .
الله يسمعني.. الله يراني.. الله مطلع عليّ ... والله يا أخي إذا نطق قلبك بهذا وعشت بهذه الطريقة ستكون إنسانا آخر .. وستشعر باللذة في حياتك ، عند نومك وعند استيقاظك وعند حركتك وعند ضحكك وعند كلامك وعند مذاكرتك وعند عملك .. آه كم من الأيام ذهبت هكذا ... قضيناها هباء .. فهيا نعيش من اليوم كما يحب ربنا ويرضى .. هيا نحسن في عبادة الله نحافظ علي صلاتنا
وصيامنا والأعمال التي تقربنا إلي الله . يا إخواني هاتوا أيديكم وتعالوا نتفق علي الإحسان في كل شيء ، نتفق علي الإحسان إلي الوالدين . يقول الله سبحانه وتعالى ) وقضي ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) هيا يا أخي انطلق الآن وأحسن إلي والديك ، تفنن وأبدع في الإحسان إلي والديك في نظرة العينين إياك أن تنظر بحدة في نبرة صوتك إياك أن يعلو صوتك فكر كيف تسعدهما بكلمة طيبة بابتسامة لطيفة ، بهدية بسيطة ما أجمل كلمة الإحسان ... إنه خلق لا نهاية له .. فكلما ازددت إحسانا ازددت قربا من الله . إنني أشعر الآن أنك ستبتكر وتجتهد وتبدع لتحسن إلى والديك ( إني أثق فيك) أحسن إلي والديك بتقبيل اليد وبرد الجميل .. وبالمشاركة اللطيفة .. والحب الصادق .. يا أخي خذ راحتك في الإحسان . وستشعر أنه خلق جميل للغاية .
وانتم أيها الآباء والأمهات أحسنوا إلي أبنائكم ... أشعروهم بحبكم لهم ... لا تمنعوا عنهم شيئا ... عيشوا مع أبنائكم أسعد اللحظات ... فالحياة قصيرة ولا تبقي سوى الذكريات ... فإن مضت أيامنا فلنصنع منها أجمل الأوقات . اعطفوا عليهم .. وعلموهم ... وابنوا لهم مستقبلهم ... أسعدوهم بالكلمة الجميلة والابتسامة الرائعة ... أنت أيها الأب ممكن أن تشتري لأولادك حلويات مثلاً ويأكلون وانتهي الموضوع ... لا .. لا أريد هذه الطريقة .. نريد أن تبدع في الإحسان وماذا ستخسر لو جمعت أبناءك علي مائدة واحدة وقلت لهم مداعبا يا أحلي وأجمل أولاد أنظروا ماذا أحضرت لكم ... كم سيكون الأبناء سعداء بهذه الكلمات ... والله هذا الأسلوب أجمل بكثير من أن تكون عاديا وأجمل بكثير من الغلظة والفظاظة والكلام القبيح . يا آباء ويا أمهات أحسنوا إلي أبنائكم . والله تعالي يقول المال والبنون زينة الحياة الدنيا دعونا نتعلم من الرسول صلي الله عليه وسلم انظر كيف كان إحسان النبي صلى الله عليه وسلم إلى بنته فاطمة رضي الله عنها وأرضاها .. كانت فاطمة لا تدخل على النبي إلا يقوم لها ويقبل رأسها . كم من الآباء اليوم يفعل ذلك..!! أخشى من الإجابة .
وحينما تزوجها سيدنا علي رضي الله عنه ، سكنوا بعيدا عن بيت النبي صلى الله عليه وسلم ، فذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى أحد الصحابة كان يمتلك بيتا بجوار المسجد النبوي ، وقال له النبي صلى الله عليه وسلم: إني لا أطيق فراق فاطمة فهل اشتريت منك البيت ؟ فقال الرجل : يا رسول الله أنا وبيتي في سبيل الله . يا الله..!! أي رقة.. أي إحسان هذا للبنات
( لا أطيق فراق فاطمة )

بالله عليك اقتد برسول الله . يا آباء أحسنوا إلى بناتكم.. يا أمهات أحسنوا إلي بناتكم وأبنائكم . قد تسأل ماذا أفعل ... إن أعظم إحسان تستطيع أن تقدمه لبنتك أو لأختك أن تصاحبها .. واسمع منها.. واكسب ثقتها .. وعاملها بالكلمة الجميلة والأسلوب الهادئ ذكرت لكم أن خلق الإحسان سيذهب معنا إلي أبعد الحدود ... والله يا إخوة خلق الإحسان ليس له نهاية . هيا نذهب بعيدا ونفكر في خلق الإحسان ... أتصدق أنك مطالب بالإحسان حتي في التحية ... يقول تعالي وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردّوها } يا الله!! حتى عند التحية مطلوب مني أن أحسن.. تخيّل!! لا تتعجب..!! واعلم أن هذا الخلق متوغل في حياتنا إلى أقصى حد . حتي الجدال فيه إحسان ... لا تستغرب .. الإحسان مطلوب منك حتى لو هناك مشادة كلامية .. الإحسان مطلوب عند الاختلاف في وجهات النظر يقول الله تعالي { وجادلهم بالتي هي أحسن}
لقد فاجأتك هذه الآية .. انك ظننت أنني أبالغ .. فهل من المعقول في المشادة الكلامية أن أحسن ؟ وجاءت الآية فغيّرت تفكيرك ، أليس كذلك ؟ ولكن كيف أحسن ..؟ فمثلا: أحدهم قال رأيا لم يعجبك .. فتقول له : ما هذا الكلام السخيف! ولو كنت مؤدبا ستقول : أنا أعترض على كلامك.. ولكن أين الإحسان ؟! ما رأيك أن تقول له ممكن يا أخي تسمع لوجهة نظري ؟ تفرق كثيرا أليس كذلك ؟ أيها الأحبة : يؤخذ على بعض الشباب اليوم أنه كلما جادلهم أحد تجدهم يفقدون أعصابهم .. ويعلو صوتهم ... لماذا ببساطة لإن خلق الإحسان غاب عنهم ، واليوم يا شباب أرجوكم تعلموا من النبي وأحسنوا حتى في الجدال . يا إخوة نريد الإحسان في كل شيء ... حتي في الكلام ألم تسمعوا قول الله تعالي {وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن )أتدرون ما الذي يريده الله منا في هذه الآيات !! الله يطلب منك أن تختار أرق وأحلى وأحسن الكلمات .. عندما تخاطب أمك .. أبيك ... صديقك .. أستاذك ... تختار كلمات جميلة .
من الممكن أن يطلب والدك طلبا فتنفذه بدون رد منك . أو حتي تقول له ماشي وتنفذ الطلب .... لا ... لا نريد هذه الطريقة ... نريد الإحسان في الكلام . فنختار أجمل الردود واحلي الكلمات وأرق العبارات ونقول حاضر يا أحلي أب في الدنيا . يا سلام ما أجمل الإحسان ... أشعر الآن أنك أصبحت خفيف الروح عالي الهمة يعني كنت تقول لوالدتك وأنت تخرج من البيت :ماذا تريدين ! .. ولكن الآن لا .. لا .. لا نريد هذه الكلمة بل نريد أن تبحث عن أحلى وأرق وأجمل الكلمات .
أنت أيها الزوج أحسن إلي زوجتك واسمع لقول الله تعالي وعاشروهن بالمعروف يقول العلماء في تفسيرها : ليس معناها أنه حينما تحسن زوجتك إليك تعاملها بإحسان ، ولكن معناها أنها حين تسيء إليك تحسن أنت لها .. تلك هي العشرة بالمعروف ... لا تجرح زوجتك وعش معها بإيجابية .. بإحسان الظن .. بالتماس الأعذار ... زوجتك المسكينة ليس لها إلا أنت فإياك أن تسيل دمعتها علي خدها بسببك ... الدنيا قصيرة فلا تقصروها بزيادة بالمشاكل والتفاهات إنما عمروا دنياكم بالإحسان .
وأنتي أيتها الزوجة... أحسني في بيت زوجك ... يعني نظفي البيت واعدي الطعام ولا تقصرين في تربية الأولاد ... وابحثي عن كل الطرق والوسائل التي تسعدين بها زوجك الذي يتعب لأجلك ولأجل أولادك ... للزوجة أقول من الممكن أن تعدي الطعام بشكل عادي والزوج سوف يأكل بصمت ... ولكن لا أحسني في إعداد الطعام وتقديم الطعام ورفع الطعام . ليس المهم أن تقومي بأي عمل في البيت وانتهي الموضوع لا ... المهم أن تسخري هذا العمل لإيجاد جو خاص ممتع جميل مرح ... لن تخسري شيئا .. أنتي عاملة الشئ .. عاملاه كما يقال . فلماذا لا تقدمي عملك أياً كان بشكل جميل بكلمات بسيطة وابتسامة معبرة . فليكن همك كيف تسعدين زوجك ... ابحثي عن وسائل وستجدين ... في الإنترنت في بعض الكتب ، من خلال سماعك لبعض الأشرطة .. اذهبي للمكتبة واسألي عن كتاب أو شريط فيه أسرار السعادة الزوجية .
من اليوم أيتها الزوجة لا نريد أن يري الزوج يوم من الأيام البيت غير مرتب ، أو نري الأوراق هنا وهناك . الإحسان .... خلق لا نهاية له تخيلوا أن الإحسان في الطلاق يقول الله سبحانه وتعالى
) الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان )
يا الله !! تخيّل إلى أين وصل الإحسان !! الإحسان حتى عند الطلاق .. هل يحدث هذا الآن ؟ حدّث ولا حرج عما يحصل في قضايا الطلاق .
أتعلمون ... الإحسان معكم الآن ... أقصد أنتم وانتم تستمعون لنبض القلوب يجب أن تستشعروا خلق الإحسان نعم ... الإحــــــــــــــــــــــــــــــــســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان
هذه رسالة تغنيكى عن كم من الرسائل لمدة أسبوع أرجو لكي الفائدة والمتعة ولا تنسيني من صالح دعائك فأنا في هذه الأيام بالفعل في حاجة ماسة لدعاء الصالحين وأحسبك منهم إن شاء الله . أستودعك ودينك وخلقك عند من لا تضيع عنده الودائع .
( هذا المقال منقول للمنفعة والأجر لمن تعب وأنفعنا به قبلاً وبعداً )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عبداللاه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 419
تاريخ التسجيل : 29/10/2011
العمر : 50

مُساهمةموضوع: رد: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   الخميس نوفمبر 03, 2011 11:35 am

شكرا لك على النقل الطيب

واهلا ومرحبا بيك فى منتداك

وكل عام وانت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mrmriat.forumegypt.net
حطام أنسان

avatar

عدد المساهمات : 468
تاريخ التسجيل : 01/11/2011
العمر : 47
الموقع : القاهرة\جدة

مُساهمةموضوع: رد: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   السبت نوفمبر 12, 2011 1:46 am





مزيد من الشكر

علي النقل الرائع

تسلم أخي العزيز محمد

وفي ميزان حسنات من كتب ومن نقل ومن قراء

دمت بكل خير وسعادة نفس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mohamed Yousuf

avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 52
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   السبت نوفمبر 12, 2011 10:42 am

شكراً لك أستاذ محمد / أستاذ حطام ..على الكلمات الجميلة أرجو أن أكون قد أضفت شيئاً مفيداً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجوى بت السودان

avatar

عدد المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 18/11/2011
العمر : 53
الموقع : القاهرة

مُساهمةموضوع: رد: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   الأحد نوفمبر 20, 2011 10:46 am

والدال للخير كفاعله شكراا لاروع ما نقلت ,
مع خالص شكرى واحترامى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mohamed Yousuf

avatar

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 02/11/2011
العمر : 52
الموقع : جمهورية مصر العربية

مُساهمةموضوع: رد: عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين   الأحد نوفمبر 20, 2011 10:59 am

نجوى بت السودان كتب:
والدال للخير كفاعله شكراا لاروع ما نقلت ,
مع خالص شكرى واحترامى
شكراً لك على كلماتك الرقيقة مع وافر احترامى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عش حياتك تمتع بحياتك وكن من المحسنين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرمريات :: شعر وخواطر :: الخواطر-
انتقل الى: